تداول عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” صورًا تجمع الفنان نور الشريف بزوجته السابقة بوسي، أثناء لقائهما في ختام مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما.

جلس نور إلى جوار بوسي وتبادل معها أطراف الحديث حول بعض الأمور الفنية بعيدا عن الحياة الشخصية ، كما فاجأت بوسي الجميع بالصعود إلى المسرح أثناء تسلم نور الشريف جائزة الريادة السينمائية وقامت بتقبيله والوقوف إلى جواره أثناء إلقائه لكلمته.

ما جعل جمهور النجمين يظن أنهما عادا لبعضهما بعد انفصال دام لسنوات، خاصة وأن الاثنين يمثلان رمزا للحب والرومانسية في السينما المصرية، إلا أن الأمر يختلف جملة وتفصيلا عما ظنه الجميع .

وأكد مصدر مقرب من النجمين أن فكرة عودتهما شبه مستحيلة لأن كل واحد منهما أصبح له حياته الخاصة، وأن قرار انفصالهما كان بكامل إرادتيهما لأسباب تخص الاثنين فقط، وأضاف المصدر أن نور الشريف يتمتع بعلاقة طيبة مع بوسي لكن هذه العلاقة لا تتعدي الصداقة فقط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


nine + 3 =